محافظ أربيل: لن نكون جزءاً من العودة القسرية للنازحين المتواجدين في الإقليم

محافظ أربيل: لن نكون جزءاً من العودة القسرية للنازحين المتواجدين في الإقليم

ترأس محافظ أربيل اوميد خوشناو، يوم الخميس 4 تموز2024، اجتماعا تنسيقيا مع المنظمات والوكالات الدولية في أربيل العاصمة، وقال" لن نكون جزءاً من العودة القسرية للنازحين مؤكدا على التداعيات الخطيرة للقرار بسبب عدم وجود بيئة صالحة لعودتهم إلى مناطقهم الأصلية.

وخلال اللقاء الذي حضره ناز جلال، مديرة الهجرة والاستجابة للأزمات في محافظة أربيل وستاف آسو، رئيس مكتب أربيل لمؤسسة بارزاني الخيرية، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والمنظمة الدولية للهجرة، واليونيسيف، وIR، وTDH، وMercy Corps، وWorld Vision، وHeevie، وIntersos، وAdvent Relief، وHISCF، ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية والعديد من المنظمات الأخرى. جرى بحث أوضاع مخيمات اللاجئين في محافظة أربيل والخدمات التي ينبغي تقديمها للاجئين والنازحين.

وشدد المحافظ على أن هناك مساعي لإعادة النازحين المتواجدين في اقليم كوردستان بشكل عام وأربيل بشكل خاص، مبينا بان الاحتياجات وظروف عودتهم ليست مواتية، وسياسة حكومة إقليم كوردستان ليست مع العودة القسرية التي تعتبرها قضية إنسانية، وتدعم بشكل كامل العودة الطوعية للنازحين إلى مناطقهم الأصلية.